تعليم الفوركس

الرافعة المالية

ما معنى Levarage في عالم التداول؟

يفسر معنى Levarage باللغة العربية على أنه “الرافعة المالية” و هي أداة تمكنك من التأثير على بيئة حسابك للتداول بطريقة مضاعفة نتائج جهودك دون الحاجة الى زيادة مواردك.

تمنحك الرافعة المالية ميزة الحصول على عوائد أكبر لإستثمارك المبدئي الصغير، على الرغم من ذلك أنه من المهم الإشارة إلى أن المتداولين قد يتعرضون بنفس الطريقة لخطر خسائر أعلى عند استخدام الرافعة المالية.
فقد تكون الرافعة سيف ذو حدين, إذا لم تستخدمها بطريقة مدروسة. في مجال التمويل، يعبّر عن ذلك عندما تقترض المال، و تستثمر مع رأس مالك الأصلي لكي تجني المزيد من العوائد على الإستثمار, بسبب زيادة القوة الشرائية لديك.
بمجرد إرجاعك لما إقترضته، فإنه لا يزال لديك نفس الأموال التي كسبتها أكثر مما لو كنت قد استثمرت رأس مالك الأولي.بكل بساطة هذا هو معنى Levarage , أو الرافعة المالية بلغتنا العربية.

أو بتعريف آخر : يعتبر التداول بالهامش أحد أهم المزايا التي يحصل عليها المتداول عند تداوله على والعقود مقابل الفروقات.
حيث يمكن للمتداول الاستفادة من الرافعة المالية التي توفرها له شركة الاستثمار/شركة الوساطة المالية للتداول بمبالغ أكبر بكثير من قيمة رأس المال الذي يقوم باستثماره وبالتالي قد يتمكن من تعظيم أرباحه.

ما هي أهمية الرافعة المالية في الإستثمار؟

تتعلق الرافعة المالية بإستخدام الديون لشراء الأصول.
يتم ذلك لتجنب إستخدام الكثير من رأس المال. نسبة الدين إلى الملكية هي معادلة حساب الرافعة المالية (نسبة الدين / الملكية) حيث كلما زادت نسبة الدين، إزداد حجم الرافعة المالية.
إذا تم تصنيف شركة أو استثمار أو عقار على أنه “ذو رافعة عالية” ، فهذا يعني أن نسبة الدين أكبر من الملكية.

عندما يتم إستخدام الديون بطريقة تجعل العائد الناتج على الإستثمار أكبر من الفائدة المرتبطة به، يكون وضع المستثمر في السليم. لذلك يفضل إستخدام الرافعة المالية لهذه الأغراض الأساسية:

1. لتوسيع قاعدة أصول الشركة أو الفرد و توليد عوائد على رأس المال المخاطر به. وهذا يعني أن هناك زيادة في العائد على الإستثمار و حقوق المساهمين.
2. لزيادة إمكانات الأرباح.
3. للمعاملات الضريبية، لأنه في كثير من البلدان، تكون رسوم الفائدة معفاة من الضرائب. لذلك، يتم تخفيض التكلفة الصافية للمقترض.تختلف الرافعة المالية الإستثمارية عن الرافعة المالية التشغيلية.

يتم حساب الرفع المالي التشغيلي لشركات الأعمال كمجموع إجمالي لمبالغ التكاليف الثابتة التي يتحملها، حيث أنه كلما ارتفع مقدار التكاليف الثابتة، ارتفع الرفع التشغيلي.
الجمع بين الاثنين يعطيك إجمالي الرافعة المالية.
إذاً، ماذا تعني الرافعة المالية في الأعمال التجارية؟ إنه استخدام الأموال الخارجية للتوسيع الداخلي و بدء العمليات التشغيلية و الاستحواذ على الأصول.

ما هي الرافعة المالية في التداول ؟

و الأن,بعد الشرح العام للرافعة المالية, دعنا نتحدث عنها في موضوع التداول.
تتيح لك الرافعة المالية للتداول القدرة بالتحكم في مبالغ أكبر بكثير من رأس مالك المُودع و المستخدم في تداول الصفقات.

يُعرف التداول بالرافعة المالية أيضًا بتداول الهامش. يمكنك فتح حساب صغير بالتعاون مع شركات التداول الوسيطة، ثم استعارة الأموال من الوسيط لفتح صفقات كبيرة. هذا يسمح للمتداولين بتضخيم حجم الأرباح المكتسبة.
تذكر، مع ذلك، أن هذا يزيد أيضًا من الخسائر المحتملة.

تشمل الرافعة المالية لسوق الأوراق المالية تداول الأسهم كذلك و باقي الأدوات المالية في سوق المال العالمي, مع جزء صغير فقط من رأس مالك التجاري. و ينظر أيضًا في الرفع المالي للنقد الأجنبي، بأنه يسمح لك بفتح صفقات على أسعار عملات أكبر ممن ما يمكن تحمله رصيد حسابك لوحده.

يجب أن نتذكر أن الرافعة المالية لا تغير إمكانات الربح من التداول؛ ولكنها بدلاً من ذلك، تقلل مقدار رأس المال الذي تحتاجه لفتح صفقات كبيرة مقارنة برأس مالك الفعلي. يعتبر التداول بالرافعة المالية أيضًا سيفًا ذو حدين كما سبق و ذكرنا، حيث تتأثر الحسابات ذات الرافعة المالية العالية بتقلبات الأسعار الكبيرة بشكل كبير، مما يزيد من فرص إطلاق تفعيل أمر وقف الخسارة. لذلك، من الضروري دراسة و تطبيق استراتيجيات إدارة مخاطر جيدة عندما يتعلق الأمر بالأدوات المالية.

الرافعة المالية في الفوركس

تعتبر الرافعة المالية بمثابة دعم و تضخيم في حساب تداولك على الفوركس.
بمساعدة الرافعة المالية لتداول العملات الأجنبية، يمكنك فتح صفقات أكبر من 500 مرة من رأس المالك الخاص.

بمعنى آخر، تعتبر الرافعة المالية وسيلة لك للوصول إلى كمية صفقات و عقود أكبر بكثير مما يمكنك الوصول اليه بالفعل مستخدماً رصيد حسابك الفعلي . يقرر المزيد و المزيد من المتداولين الإنتقال إلى سوق العملات الأجنبية (Forex), كل يوم.
يعتبر تداول العملات عبر الإنترنت تجربة مثيرة وأصبح من الممكن الوصول إلي السوق عبر منصات التداول أسهلاً بكثير من قبل، حسب آخر الإحصائيات هناك اكثر من 9,600,000 متداول عبر الإنترنت حول العالم.

و على الرغم من أن لكل شخص أسبابه الخاصة للتداول في هذا السوق، فإن مستوى الرفع المالي المتاح لا يزال أحد أهم الأسباب الذي يجعل التجار ان يختارون التداول على سوق العملات الأجنبية.

عند زيارة المواقع المخصصة للتداول عبر الإنترنت، فمن المحتمل أن ترى الكثير من الشعارات المبهجة التي تقدم عروضاً ما, مثل “التداول بـ 0.01 لوت”، و “حسابات ECN برافعة 500: 1”. في حين أن كلاً من هذه العبارات و غيرها ليس من الضروري أن تكون واضحة للمبتدئين في البداية، و غالباً ما يطلب المتداولون الجدد تفسيراً و توضيحاً عن معنى levarage او الرافعة المالية طبعاً و غيره من الامور المتعلقة بالفوركس.

على الرغم من تعريفنا للرافعة المالية في وقت سابق، دعنا نستكشفها بمزيد من التفصيل:
يعرّف العديد من المتداولين الرافعة المالية كدين ائتماني يوفره الوسيط لعملائه. هذا ليس صحيحًا تمامًا! حيث لا تتمتع الرافعة المالية بالإلتزامات التي يتم إصدارها عند أخذ أي قرض إئتماني.

في بداية الأمر، عندما تتداول برافعة مالية، لا يُتوقع منك سداد أي دين أو ائتمان للأن الرافعة المالية ليست قرض بالمعنى الحرفي.
أنت ببساطة ملزم بإغلاق صفقاتك، أو إبقائها مفتوحًا طالما لم يتم إغلاقها بواسطة تنبيه الهامش.
لتسهيل الفهم لا يمكنك خسارة المبلغ المقدم من الرافعة المالية لأن جميع الصفقات المفتوحة ستغلق تلقائياً في حال وصل رصيدك الفعلي الى حد غير كافي لإبقائها مفتوحة.
و لذلك لا خوف بأنه سوف يتطلب عليك سداد أي مبلغ إضافي أو زائد عن حد أيداعك. و بالمقابل إذا كانت هذه الصفقات رابحة فأنت تكسب أرباحاً اكبر بكثير مما لو كانت من غير رافعة.

هل توضحت لك الصورة بشكل أفضل الآن؟
بالإضافة إلى ما سبق ذكره، لا يوجد أي فائدة أو رسوم متعلقة بالرافعة المالي، بدلاً من ذلك، عادة ما تكون رسوم الفائدة في الفوركس على نقل صفقاتك المفتوحة الى اليوم التالي بدلا من إغلاقها في نفس يوم إفتتاحها.
ومع ذلك، على عكس القروض العادية، يمكن أن تكون رسوم الفائدة أيجابية لصالح المتداول في بعض الحالات.

خلاصة القول، الرافعة المالية هي أداة تزيد من حجم الحد الأقصى للصفقة الذي يمكن فتحه من قبل المتداول. الآن لدينا فهم أفضل لرافعة تداول الفوركس، دعنا نرى كيفية حساب الرافعة المالية و كيف تعمل مع الأمثلة.

كيفية حساب الرافعة المالية ؟

تكون الرافعة المالية دائما على شكل نسبة 1 الى(س) أو (س):1 .
فإذا كانت نسبة الرافعة 1:500 هذا يعني أن كل 1 دولار في حسابك يعطيك قوة شرائية مقدارها 500 دولار, و إذا كانت النسبة 1:100 فهذا يعني أن كل 1 دولار في حسابك يعطيك قوة شرائية مقدارها 100 دولار, و بنفس المعادلة يمكنك حساب اي رافعة مالية مقدمة لك من وسيطك.

وبهذه الطريقة، لتعميق الفهم إذا تم إستخدام رافعة مالية قدرها 1:500، فإنك سوف تصنع 500 دولاراً بدلاً من دولار واحد في حال الربح.
من المهم بالطبع أن نذكر أنه يمكنك أن تخسر الأموال بنفس السرعة التي يمكنك كسبها.
الآن، كما فهمنا التعريف و المثال العملي عن كيفية حساب الرافعة المالية، دعونا نلقي نظرة أكثر تفصيلاً على تطبيقها، ومعرفة أفضل مستوى ممكن إستخدامه في التداول على العملات الأجنبية.

كيفية عمل الرافعة المالية ؟

دعنا نقول أنه لديك 1000 دولار أمريكي في حساب التداول الخاص.
إن “1” لوت (Lot) و الذي في طبيعة الحال على منصة MetaTrader 4 يساوي 100,000 وحدة من العملة المختارة. فإن الإيداع بهذا الحجم من 1000 دولار امريكي سيسمح لك بفتح العقود الصغيرة (0.01 من اللوت أو 1000 وحدة عملة) مع عدم وجود رافعة مالية مطبقة.

ومع ذلك، نظرًا لأن المتداول يبحث عادة عن عائد نسبته 2٪ تقريبًا لكل عملية تداول، فقد يساوي ذلك 20 دولارًا فقط.
هذا هو السبب في أن العديد من المتداولين يقررون استخدام الرافعة المالية في تداولهم – بحيث يمكّنك ذلك جعل حجم الصفقات و الأرباح أكبر مما لو إنك تتداول بدونها.
دعنا نفترض أن قمت بأيداع 1000 دولار أمريكي اليوم في حسابك و تريد أن تتاجر بشكل كبير و قمنا بتزويدك برافعة مالية قدرها 1:500.

ما هو الهامش Margin ؟

يعرّف الهامش على أنه قيمة المبلغ الذي يجب أن يتوفر في حساب المتداول كنسبة مئوية من اجمالي قيمة الصفقات التي يقوم المتداول بتنفيذها على هذا الحساب.
و كمثال : تقدم شركة وساطة رافعة مالية تصل حتى 400:1 على العملات الأجنبية الرئيسية وبالتالي فإن المتداول الذي يملك حسابا مع شركة وساطة بقيمة 1000 دولار يمكنه التداول على 400,0000 دولار.

وإذا أراد هذا المتداول الدخول في صفقة بقيمة 100,000 دولار على زوج الدولار مقابل الين الياباني على سبيل المثال بقيمة 1 لوت (1 عقد) فإن الهامش المطلوب للدخول في هذه الصفقة هو 250 دولار (100,000/400).
ويعتبر الهامش هنا بمثابة تأمين يقوم الوسيط باحتجازه لتغطية أي خسائر قد يتكبدها المتداول ويتم تحريره عند اغلاق المتداول للصفقة حيث تضاف أي أرباح أو يتم خصم أي خسائر في الصفقة إلى رصيد المتداول.

وللتوضيح:
لنفترض أن المتداول قام بالدخول في صفقة شراء على زوج الدولار مقابل الين الياباني بعقد واحد (100,000 دولار) على سعر 101.50.
سيتم حجز مبلغ 250 دولار كهامش مطلوب لهذه الصفقة من رصيد المتداول وبذلك يكون رصيد المتداول هو 1,000 دولار.
والهامش المحجوز هو 250 دولار والهامش المتاح هو 750 دولار.

في حال ارتفع السعر ليصل إلى 101.80 وقام المتداول بإغلاق الصفقة على هذا السعر فإن المتداول يكون قد حقق مبلغ 295 دولار يتم اضافتها إلى رصيد المتداول فيصبح الرصيد هو 1,295 دولار ويصبح الهامش المطلوب هو صفر والهامش المتاح يصبح 1,295 دولار (295+1,000).
في حال انخفض السعر إلى 101.30 وقرر المتداول إغلاق الصفقة بخسارة، فإن المتداول يكون بذلك قد تكبد خسارة بمبلغ 197 دولار يتم خصمها من رصيد المتداول فيصبح رصيده بذلك 803 دولار والهامش المطلوب صفر والهامش المتاح 803 (197-1,000).

المطالبة بالهامش ومستوى الهامش:
في حال عدم رغبة المتداول بإغلاق الصفقة بخسارة، فإن الخسارة في هذه الحالة تكون غير محققة ويمكن للمتداول متابعة أرباحه وخسائره بشكل فوري بناء على الأسعار الحالية في السوق من خلال منصة التداول التي تقدمها شركة الوساطة.
حيث تظهر الخسائر والأرباح غير المحققة (الأرباح والخسائر العائمة) لكل صفقة بالإضافة إلى الاجمالي لكافة الأرباح والخسائر غير المحققة.

كما يمكنه متابعة التغير في الرصيد السوقي بناء على التقييم الفوري للصفقات على أسعار السوق الحالية وهو الذي يكون عادة الأهم للمتابعة من قبل المتداول، حيث لا يجب أن يهبط الرصيد السوقي إلى ما دون مستوى معين للحفاظ على بقاء الصفقات مفتوحة.
ويتم تحديد مستوى حد ادنى للرصيد السوقي والذي يسمى بمستوى المطالبة بالهامش.
حيث أن هبوط الرصيد السوقي إلى ما دون مستوى المطالبة بالهامش يستوجب على المتداول القيام بايداع مبالغ اضافية لتعزيز رصيده السوقي، أو القيام بإغلاق بعض المراكز لتحرير المزيد من الهامش لاستخدامه في الصفقات المفتوحة.

أو في حال عدم قيامه بأي من الخطوات أعلاه، فإن النظام سيقوم بإغلاق المراكز على أسعار السوق المتاحة في تلك اللحظة.
ويعتبر مستوى المطالبة بالهامش عبارة عن مستوى الرصيد السوقي كنسبة مئوية من الهامش المطلوب للصفقات المفتوحة على الحساب.

إدارة مخاطر التداول برافعة المالية

إن التداول بالرافعة المالية يعتبر سلاحا ذو حدين حيث أنه يمكن للمتداول تعظيم أرباحه من خلال التداول على أضعاف رأس المال المستثمر، ولكن في الوقت نفسه يزيد من المخاطر.
حيث أن الخسارة أيضا يمكن أن تكون كبيرة عند التداول على مبالغ كبيرة.
وهنا يكون على المتداول اتباع آلية مناسبة لإدارة المخاطر للسيطرة على هذه المخاطر مع استمراره بالاستفادة من الرافعة المالية التي يوفرها له نظام التداول بالهامش.

ويمكن أن يقوم المتداول بإدارة المخاطر من خلال وضع أوامر ايقاف خسارة حتى لا يتعرض لخسائر كبيرة في حالة تحركات السوق المفاجئة.
حيث يمكن للمتداول وضع أوامر ايقاف خسارة في مستويات تسبق مرحلة المطالبة بالهامش وبذلك يمكنه التخفيف من المراكز المفتوحة على الحساب في حالة تحركات السوق السريعة وتفادي الاغلاق الاجباري لكافة الصفقات.

كما يمكنه استخدام أمر دخول بإيقاف من أجل التحوط في حال هبوط السعر ودون أن يضطر إلى إغلاق المركز، حيث يمكنه لاحقا اغلاق مركز التحوط عند زوال الخطر أو قيامه بإيداع اضافي والاستمرار بمركزه السابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق