تعليم الفوركس

السبريد

ما هو السبريد ؟

السبريد هو أحد أساسيات الفوركس التي لها علاقة مباشرة بحسابات التداول والدخول في الصفقات أو تحديد نقطة الخروج من الصفقة.
ولكن قبل شرح السبريد يجب فى البداية أن تعرف أن عملية تداول العملات الأجنبية تتم على هيئة أزواج بمعنى أنه يتم تسعير العملات على أساس مقارنة سعر عملة أمام عملة أخرى،
فعلى سبيل المثال الدولار الأمريكى/الدولار الكندى ” USD/CAD” يمثل هنا الدولار الأمريكى العملة الأساسية والدولار الكندى هى العملة الثانوية.

فرق الأسعار “السبريد” هو مفهوم أساسي في الأسواق المالية، وهو عبارة عن فارق الأسعار بين العرض والطلب ( Bid/Ask).
فسعر العرض، هو أعلى سعر سيتم دفعه مقابل شراء الأصل المالي.
أما سعر الطلب، فهو السعر الأدنى المطلوب للبيع من قبل مالك الأصل المالي.
يتم قياس فروقات الأسعار في سوق العملات عن طريق فارق النقاط (البيب) بين سعر الطلب وسعر العرض.
فمثلاً يتم بيع ( العرض ) زوج اليورو دولار امريكي بسعر 1.14014 أما الشراء (الطلب) بسعر 1.14015، فمن هنا يمكن القول بأن فرق الأسعار في هذه الحال هو 0.1 نقطة.

أنواع السبريد ؟

يمكن أن يكون السبريد ثابتًا أو متغيرًا ويتناسب مع حجم صفقتك. عندما يكون متغيراً، فإنه يختلف مع تقلبات السوق و من وسيط إلى آخر.
ويمكن مشاهدته في منصة التداول وهو دلالة على مدى سيولة الأصل المالي.
يمكن القول بأن علاقة فارق السعر والسيولة عكسية، فكلما قل الفارق زادت السيولة والعكس صحيح.

فما هي أهم الأسباب الرئيسية التي تؤثر على فروقات الأسعار في الأسواق؟
سيولة الأصل المالي: قد تتفاوت السيولة من أصل مالي إلى آخر وبالتالي تمتاز بعض الأزواج بفروقات أسعار أقل عن الأخرى.
تشير يانات السبريد التاريخية إلى أن سيولة زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي أعلى من سيولة زوج الدولار الأمريكي مقابل البيزو المكسيكي.
لذلك، قد يمتاز زوج اليورو دولار بفروقات أسعار أقل من فروقات الأسعار المتاحة لزوج الدولار الأمريكي و البيزو المكسيكي.

ظروف الأسواق المالية: تقلبات الأسواق المالية حول أحداث بارزة أو معطيات إقتصادية مهمة قد تزيد من مدى تذبذب الأصل المالي.
في الحقيقة، ازدياد التذبذبات قد يكون سبباً في اتساع فارق الأسعار نتيجة لاختلاف وجهة نظر المستثمرين حول قيمة الأصل المالي.
مثلاُ، قد يشاهد المتداول إزدياد في فارق الأسعار لزوج اليورو دولار أمريكي عند نشر بيانات سوق العمل الأمريكية مقارنة بأوقات أخرى من التداول الخالية من مثل هذه البيانات.

توقيت التداول اليومي: قد تتفاوت فروقات الأسعار وفقاً لساعات التداول اليومية.
فمثلاً، يشير تقرير خاص بـ FXCM لفروقات الأسعار للربع الأول من عام 2017 إلى أن متوسط السبريد لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي كان 1.1 خلال ساعات الذروة في شهر يناير،
أما في ساعات غير الذروة كان متوسط السبريد 1.5 نقاط.
لذلك، من المهم معرفة مزايا فروقات الأسعار لكل زوج خلال ساعات التداول. إضافة إلى ذلك، قد يمتاز آخر أسبوع التداول بفروقات أسعار تفوق الفروقات خلال أيام الأسبوع الأخرى.

من المهم أن يعي المتداول مزايا تقلبات السبريد عند بناء إستراتيجية ملائمة. فمن أجل المضاربة في أسواق المال ، من المهم أن يسعى المستثمر إلى الاعتماد على مفهوم فروقات الأسعار خصيصاً عن تنفيذ المراكز.
فعن طريق فروقات الأسعار يمكن للمتداول معرفة الكثير عن تقلبات الأصول المالية للتداول عليها.

ما الذى يجب أن تعرفه عند إختيارك للسبريد ؟

– إن أهمية الأسبريد تكمن فى عدد الصفقات التى يقوم بها المتداول اليومى، فمثلًا عنما يقوم العميل بإتمام 10 صفقات كل يوم وحققت فى كل صفقة هامش ربحى يقدر بنقطتين فهذا يعنى أنه سيخسر يوميًا حوالى 20 نقطة.
– إذا أردت تحقيق أرباح بشكل منظم يجب أن تراعى أن تختار شركات الوساطة التى تعرض فرق نقاط صغير، إن المتداولين الذين لا يهتمون بالهامش الربحى ينتهى بهم المطاف إلى الخسارة وزيادة حسابات شركات الوساطة، لهذا قبل الدخول فى التداول لابد أن تعرف حجم الهامش الربحى أو الأسبريد.
– تجنب الأوقات التي يتسع فيها السبريد إلا إذا كان لديك خطة جيدة للصفقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق